Rahma Cancer Patient Care Society

«الهلال» و«رحمة» تتعاونان لدعم مرضى السرطان

أبوظبي - وام

وقعت جمعية رعاية مرضى السرطان «رحمة» اتفاقية تعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من أجل تحقيق التنسيق والتعاون المشترك في المجالات المختلفة.تأتي الاتفاقية في إطار سعي الجمعية إلى التعاون مع مختلف الجهات الحكومية في الدولة من أجل تحقيق أهدافها المنشودة وبتوجيهات من الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية رئيس مجلس إدارة الجمعية. ويأتي توقيع الجانبين لهذه الاتفاقية تماشياً مع مبادئ دولة الإمارات وتوجهاتها في الاهتمام بالعمل الإنساني ودعم المؤازرة المجتمعية بما يدعم الجهود التي تبذلها الدولة لمواجهة مرض السرطان ومساعدة مرضاه من أجل التغلب عليه والشفاء التام منه.

جهود مشتركة

وتؤسس الاتفاقية لتعاون مشترك بين جمعية رعاية مرضى السرطان «رحمة» وهيئة الهلال الأحمر في عدد من المجالات المختلفة بما يسهم في دعم الجهود التي تبذلها الجمعية في الاهتمام بمرضى السرطان وتقديم الرعاية والخدمات والمعلومات اللازمة التي تساعدهم في التعامل مع المرض والتغلب عليه وفي تثقيف المجتمع وتوعيته بطبيعة المرض والعوامل المسببة له وسبل الوقاية منه.وبموجب الاتفاقية سيسهم كل طرف في تحقيق أهداف الطرف الآخر، وسيقومان بتبادل المعلومات والخبرات، وسيعملان على تطوير استراتيجية عمل مشتركة بينهما بحيث يمكن لكل طرف الاستفادة من خبرات الطرف الآخر، كما سيتعاون الطرفان في عقد الندوات والمحاضرات وورش العمل الخاصة بالموضوعات الإنسانية والخيرية، بالإضافة إلى تعاونهما في نشر أهداف وأنشطة كل طرف ورفع نسبة الوعي بها مجتمعياً.

مساعدة المرضى

كما ستوفر الاتفاقية مجالات عديدة للتعاون بين جمعية رعاية مرضى السرطان «رحمة» وهيئة الهلال الأحمر بما يساعد في تعظيم موارد الجمعية التي تستخدمها في مساعدة المرضى وتحقيق أهدافها ونشر رسالتها ومبادئها في المجتمع ومن هذه المجالات على سبيل المثال طباعة كوبونات لصالح الجمعية يقوم المتبرعون بشرائها وذلك وفقاً للضوابط المعمول بها لدى الهيئة، والتعاون بين الطرفين في تقديم خدمات الفحص الخاصة بالعيادة المتنقلة التي تملكها الجمعية، بالإضافة إلى التعاون في تنظيم حملات التوعية والمحاضرات والمؤتمرات التي تخص مرض السرطان، فضلاً عن التعاون في توزيع الكتيبات والمنشورات التعريفية الخاصة بكل طرف.... لتكملة الموضوع ادخل علىرابط المصدر

Read Original Story

Arabic Language
English Language